الخرسانة الخضراء

الخرسانة المصنوعة من المخلفات الخرسانية صديقة البيئة تسمى «الخرسانة الخضراء».

تشمل هذه المخلفات أنواعًا مختلفة مثل الخبَث، مخلفات محطات الطاقة، الخرسانة المعاد تدويرها، مخلفات التعدين و المقالع، المخلفات الزجاجية، بقايا الأفران، الطين المحترق، نشارة الخشب، رماد الاحتراق .

و تعد «الخرسانة الخضراء» مصطلحًا يطلق على الخرسانة التي تأخذ خطوات إضافية في تصميم الخلطة و ذلك لضمان منشأ مستدام بالإضافة لدورة حياة طويلة بأقل نسبة من أعمال الصيانة. و بذلك يمكن تسميتها باسم آخر هو «بنى توفير الموارِد، منخفضة التأثير البيئي» مثل توفير الطاقة، إنبعاثات ثنائي أكسيد الكربون، ومياه الصرف.

و قد أصبحت الخرسانة الخضراء و التي اخترعت لأول مرة عام 1998 في الدنمارك، موضوعًا ثوريًا في تاريخ صناعة الخرسانة.

كان هدف «مركز الخرسانة الخضراء» هو التقليل من أثر الخرسانة البيئي. و لتمكين ذلك، طُوِّرت تكنولوجيا جديدة، بحيث تأخذ جميعَ مراحل دورة حياة المُنشأ الخرساني بعين الاعتبار من حيثُ التصميم الإنشائي، المواصفات، التصنيع و الصيانة و تشمل جوانب الأداء التالية:-

  • الخواص الميكانيكية للخرسانة (كالمتانة، الإنكماش، الزحف الساكن.
  • مقاومة الحريق.
  • الجودة (قابلية التشغيل، المعالجة و زيادة المتانة).
  • المُقاومة (الحماية من التآكل و الصقيع).
  • الخصائص الحرارية والجوانب البيئيّة (كانبعاثات ثاني أكسيد الكربون وإعادة التدوير).

و هنالك العديد من المتطلبات البيئية البديلة و التي يجب أن تمتثل لها البنى الخرسانية الخضراء، فعلى سبيل المثال، يجب أن تخفض من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون بنسبة 30% على الأقل، و تستخدم المنتجات المتبقيّة في الصناعات الخرسانية بحيث تُستخدم 20% منها كحصويات.

و بالإضافة للأهداف البيئية، هنالك مقاصد بيئية وأهمها:-

تجنّب استخدام المواد التي تحوي على مواد غير مرغوب فيها والمحددة ضمن قوائم وكالة حماية البيئة، عدم التقليل من قابلية تدوير الخرسانة الخضراء بالمقارنة مع الخرسانة التقليدية و عدم زيادة محتوى المواد الخطرة في المياه الملوّثة الصادرة عن انتاج الخرسانة بالمقارنة مع المياه الصادرة عن انتاج باقي أنواع الخرسانة الحالية.

يتم اختبار أنواع الخرسانة المختلفة لتحديد قابليّة التشغيل و تغيراتها بعد 30 دقيقة، محتوى الهواء، تزايد المقاومة على الضغط، التجانس، تزايد الحرارة، انفصال المياه، بالاضافة لاختبارات الصقيع.

ممييزات الخرسانة الخضراء:-

  • التقليل من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون الناتج عن صناعة الخرسانة.
  • زيادة استخدام منتجات النفايات في الصناعة الخرسانيّة بنسبة 20%.
  • لا تسبب تلوثا في البيئة ونموها مستدام.
  • تتطلب الخرسانة الخضراء صيانة وإصلاحا أقل.
  • قابليّة تشغيلها أفضل من الخرسانة التقليدية.
  • لها مقاومة جيدة للحرارة والحرائق.
  • سلوك مقاومة الضغط للخرسانة مع نسبة «الماء / الاسمنت» مشابه للخرسانة التقليدية.
  • مقاومة الثني للخرسانة الخضراء مساوية تقريبا للخرسانة التقليدية.

عيوب الخرسانة الخضراء :-

استخدام الفولاذ المُقاوم للصدأ يؤدي للزيادة في تكلفة تسليح الخرسانة الخضراء، بالإضافة إلى أن عمر الأبنية المشيدة بها أقل نسبيا من تلك المشيدة بالخرسانة التقليدية.

و من الناحية الهندسية فإن مقاومة الشد بالفلق للخرسانة الخضراء هو أقل من الخرسانة التقليدية.

You may also like...

0 thoughts on “الخرسانة الخضراء”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *