الهدارات

الهدارات

 

الهدارات هي نوع من السدود أو الحواجز المائية التي تُبنى عبر الأنهار او الجداول  كما أن الهدارات من أقدم وأسهل المنشأت المائية التي يستخدمها مهندس الري والهيدروليكا لقياس التصرفات للمياة .

يتم تصميم هذا النوع من السدود لأغراض عديدة منها رفع مستوى المياة في نهر او جدول و تستخدم أيضا لقياس تصرفات الأنهار و تستخدم عادة لتغيير مسار الأنهار لمنع حدوث الفيضانات كما انها تعمل على جعل النهر صالح للملاحة . 

 

هدار 1

 

وظيفة الهدار

هي انه يُمكن الهيدرولوجيين والمهندسين من قياس معدل التدفق الحجمي فى المجاري المائية الصغيرة والمتوسطة أو عند نقاط التصريف الصناعية بطريقة بسيطة .

بما أن عتبة الهدار ( فى قمته) لها شكل هندسي معروف والمياه كلها تتدفق فوقها، يمكن تحويل عمق المياه خلف الهدار إلى معدل للتدفق .

يعتمد الحساب على حقيقة أن المقطع الجانبي لسطح الماء سوف يمر خلال العمق الحرج لنظام السريان بالقرب من قمة الهدار ؛ إذا لم ينجرف الماء بعيدا عن الهدار بعد أن يتجاوز قمته، فان ذلك يمكن أن يجعل من قياس التدفق عملية معقده أو حتى مستحيله .

و للهدار أنواع منها :

الهدار العريض العتبه
الهدار طويل العتبه
الهدار حاد العتبه
الهدار شكل V
الهدار الإبري
الهدار طويل العتبه
الهدار المستطيل
هدار المد والجزر .

وكما ذكرنا  سابقاً بأن الهدار يقوم بقياس التصرفات 

من خلال المعادلة التالية يتم حساب التصريف

Q = C L H^n

حيث :-
Q هو معدل تدفق السائل (الماء)
C هو رقم ثابت للمنشأ (ثابت الهدار)
L هو عرض عتبة الهدار
H هو ارتفاع الماء فوق عتبة الهدار
n يختلف باختلاف المنشأ (على سبيل المثال n =3/2 للهدار أفقي العتبة، n =5/2 للهدار المثلثي – ذو عتبة على شكل V.)

عندما يستخدم الهدار لقياس التدفق من المهم أن تبقى قمتة (عتبته) خالية من الصدأ أو الحزوز.

أي خشونة فى قمة الهدار من أى نوع سوف تتسبب فى تصريف المياه بمعدلات أزيد مما هو مشار إليه فى معادلات التصريف القياسية أو الجداول.

أيضا يجب أن يسري الهواء بحرية تحت الشرشف (صحيفة الماء المتدفقة فوق الهدار) اذ أنه قد تحدث أخطاء فى قياس التصريف تصل إلى 25٪ إذا لم تتم تهوية الشرشف على نحو كاف .

ويمكن استخدام الهدار أيضا للحفاظ على الشكل الرأسى لمقطع المجرى المائي أو القناة، ومن ثم يتم يشار إلية كمنشأ “مثبت للانحدار” مثل هدار دوفيلد ، في ديربيشاير .

Tags:

You may also like...

0 thoughts on “الهدارات”

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *