مشاكل التاسيس

مشكلة تواجد المياه الجوفية فى منسوب التأسيس : 

و هذا ما يعنى أن منطقة الإنشاء وعلى عمق التأسيس توجد مياه جوفية

لاتمكن من عملية صب الأساسات

لذلك لابد من إزالة الماء أو تخفيض منسوبه

وحيث أنه فى معظم حالات تواجد المياه الجوفية تكون متواجدة على صورة خزان جوفى محصور أى غير مترامى الأطراف

وبالتالى مع قوة سحب معينة يتم حسابها نستطيع تخفيض منسوب المياه الجوفية إلى منسوب أقل من منسوب التأسيس حتى تتم عملية الصب وعزل الأساسات وبإيقاف عملية السحب يعود المنسوب المائى لوضعه الطبيعى مرة أخرى .

إلا أنه يوجد هناك نوع آخر من المعالجة

يتم عن طريق عمل إحلال للتربة أى إزالة التربة الأصلية وإحلال تربة أخرى ذات خواص معينة بدلا منها

وغالبا ماتكون تربة زلطية كبيرة الحبيبات حيث أنه من المعروف أن المسافات البينية بين حبيبات الرمل تكون صغيرة جدا لدرجة تمكن الماء من الإرتفاع فيها بالخاصة الشعرية وبالتالى مع تكبير هذه المسافات عن طريق تكبير حجم حبيبات التربة يتم تخفيض منسوب الماء فى التربة .

 

 مشكلة تواجد تربة صخرية فى منسوب التأسيس 

قد يظن البعض لأول وهلة أن التربة الصخرية من أحسن أنواع التربة لأنه فى بعض الأحيان قد تفوق مقاومة الصخر مقاومة الخرسانة نفسها .

إلا أنه يجب التعامل بحذر شديد مع التربة الصخرية كما يجب أن تعطى حقها من الدراسة المتأنية قبل الشروع فى التأسيس عليها .

حيث أنه فى كثير من الأحيان تكون الطبقة الصخرية مجرد عدسة أو شريحة فقط وتوجد أسفل منها طبقة رسوبية من الطين أو الطمى

ومع التحميل على هذه الشريحة تنهار لتلقى الأساسات مصيرها مع تربة أخرى لم يتم التصميم عليها من البداية وبالتالى تحدث الكارثة ! .

 

مشكلة تواجد تربة إنتفاشية فى منسوب التأسيس :

هذا النوع من التربة من أخطر أنواع التربة تأثيرا على المنشأ فمن المعروف أن أى تربة نتيجة التحميل عليها تنضغط وبالتالى تؤدى إلى هبوط المنشأ .

إلا أنه فى هذا النوع من التربة فإنه إذا ماوصلت إليه المياه فإنه يزداد فى الحجم مسببا إرتفاع المنشأ ولكنه يعود للإنكماش بمجرد زوال المياه

وبالتالى هذه التربة لاتصلح للتأسيس عليها ويجب عمل إحلال لها .

حالها كحال أى تربة ردم أو ركام مجهول الهوية يحتوى على مخلفات عضوية تؤدى إلى عدم تجانس التربة فى خواصها مما ينعكس على سلوكها الغير مأمون أثناء التحميل .

 

Tags:

You may also like...

0 thoughts on “مشاكل التاسيس”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *